حقن البلازما للشفايف

الحصول على شفايف وردية ولامعة الحلم الذي تطمح له جميع السيدات، مع تقدم العلم والتكنولوجيا أصبح بإمكانك الحصول على شفايف وردية باستخدام أكثر العلاجات تقدما ألا وهي حقن البلازما لتوريد الشفايف، ولتعرف أكثر على هذه التقنية تابع المقال الآتي.

ما هي حقن البلازما للشفايف؟

يمكن تعريف حقن البلازما للشفايف على أنها إجراء طبي يتم خلاله حقن شفاه المريض بمادة البلازما الغنية بالصفائح الدموية للمساعدة على تجديد الخلايا والأنسجة والحصول على شفاه وردية بطريقة طبيعية.

تعد البلازما أحد مكونات الدم الرئيسية، تمتاز بلونها الأصفر الشفاف وقوامها السائل، أشارت بعض الدراسات إلى فاعلية البلازما الغنية بالصفائح الدموية في تجديد خلايا الجسم. ومن الجدير بالذكر أن استخدامات البلازما لا تقتصر على الشفايف فحسب إنما يمكن استخدامها لتجديد شباب البشرة وتعزيز كثافة الشعر.

كيف يتم إجراء حقن الشفايف بالبلازما؟

يتم ذلك على عدة خطوات، وهي:

  1. استخراج البلازما من الدم

في هذه الخطوة يقوم الطبيب بسحب عينة من دم المريض وإرسالها إلى المختبر، بواسطة جهاز الطرد المركزي سيتم فصل مكونات الدم عن بعضها البعض والحصول على البلازما الغنية بالصفائح الدموية.

تمتاز هذه الخطوة بأنها سهلة وسريعة وغير مؤلمة، قد يقوم الطبيب بتخديرك موضعيا حتى لا تشعر بأي ألم أو انزعاج.

  1. حقن الشفايف

غالبا ما تستغرق هذه العملية مدة لا تتجاوز الربع ساعة، يتم في هذه الخطوة حقن شفايف المريض بالبلازما التي تم استخراجها في الخطوة السابقة. لزيادة فاعلية العلاج يقوم بعض الأطباء بخلط مجموعة من الفيتامينات والمعادن مع البلازما لتسريع الوصول إلى النتائج المرجوة.

تكلفة حقن الشفايف بالبلازما

أما عن تكلفة العلاج فتختلف اعتمادا على مجموعة من العوامل منها المنطقة الجغرافية وشهرة الطبيب وغيرها، بشكل عام تتراوح تكلفة العلاج بين 100 إلى 300 دولار أمريكي.

بدائل أخرى لتوريد الشفايف

عدا عن حقن البلازما للشفايف بإمكانك الحصول على شفاه وردية بأحد الطرق التالية:

الآثار الإيجابية والسلبية لزراعة الأسنان

يمكن تعريف عملية زراعة الأسنان على أنه تلك العملية التي يقوم الطبيب خلالها باستبدال الأسنان التالفة أو تعويض الأسنان المفقودة بأخرى مصنعة، ولكن ما هي الآثار الإيجابية والسلبية لزراعة الأسنان دعونا نتعرف على ذلك فيما يلي.

الآثار الإيجابية لزراعة الأسنان  

تتعدد الآثار الإيجابية المترتبة على زراعة الأسنان وفيما يلي أبرز هذه الآثار:

  • تحسين المظهر العام للفم.
  • الشعور بالراحة وزيادة شعور الثقة بالنفس.
  • الحصول على أسنان أكثر متانة.
  • تحسين القدرة على الكلام في حال كانت الأسنان التالفة أو المفقودة قد أثرت على قدرة الشخص الكلام.
  • تحسين القدرة على المضغ وتناول الطعام.

الآثار السلبية لزراعة الأسنان 

على الرغم من المزايا التي توفرها عملية زراعة الأسنان ولكن قد يصاب بعض الأشخاص بمجموعة من المضاعفات في حال عدم اتباع إرشادات الطبيب بعد الانتهاء من الجراحة، على سبيل المثال تناول الأطعمة الهشة والطرية في الفترة الأولى بعد إجراء الجراحة، أو تجنب التدخين والحرص على نظافة الفم والأسنان، ومن الآثار السلبية المترتبة على زراعة الأسنان ما يلي:

عدوى في مكان الزرع 

يعد هذا الآثر واحد من أكثر الآثار السلبية أو المضاعفات شيوعًا أثناء عملية الزراعة أو بعدها وغالبًا ما يحدث نتيجة التدخين أو سوء الاهتمام بنظافة الفم.

تحرك الزرع 

غالبًا ما تحدث في حال عدم تثبيت الزرعة جيدًا بعد تركيب السن الصناعي، إذ يجدر على الطبيب اتباع خطوات زراعة الأسنان بشكل تدريجي والتأكد من اندماج عظم الفك بشكل صحيح مع الزرعة حتى يضمن نجاح عملية الزراعة.

عدم وجود عظم فك كاف

غالبًا ما يحدث في المراحل المبكرة لعملية الزراعة نتيجة عدم وجود كمية كافية من عظام الفك لزراعة.

رد فعل تحسسي

غالبًا ما يحدث رد الفعل التحسسي في حال معاناة المريض من تحسس اتجاه المادة المصنوع منها الزرعة ومن أعراض رد الفعل التحسسي ما يلي:

  • تورم.
  • فقدان التذوق.
  • الإحساس بوخز.

مضاعفات أخرى تحدث في المراحل المتأخرة

قد تحدث هذه المضاعفات في مراحل متأخرة من عملية الزراعة وغالبًا ما تكون ناجمة عن خطأ بالتحام العظم والأنسجة العظمية المحيطة، والوقاية من هذه المضاعفات هي من مسؤولية الطبيب، إذ يجب على الطبيب وضع خطة علاج دقيقة وتتانسب مع حالة كل شخص، وفيما يلي أبرز هذه المضاعفات:

  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • فشل التحام العظم.
  • آفة زرع محيطية.
  • كسر الفك السفلي.
  • ثقب في السمحاق المخاطي.

حافظ على جسمك خلال شهر رمضان باتباع أهم الإرشادات الصحية!

في حين يمكن اعتبار شهر رمضان الفضيل فرصة مثالية للتحكم في الوزن وتحسين العادات الغذائية بحيث يصبح الفرد أكثر انضباطاً وصحياً أكثر، إلا أن بعض الأفراد لا يستطيعون الالتزام بذلك، ولمساعدتهم في التغلب على هذه المشكلة سنطرح أهم الإرشادات المدروسة والمجربة التي تساعد في الحفاظ على الجسم والوزن خلال شهر رمضان، ومن بينها:

  • تناول ما يحتاجه الجسم من السعرات الحرارية بالقدر الكافي
    يحتاج الجسم للسعرات الحرارية للحفاظ على شكله المناسب، ومن المعروف أن تناول سعرات حرارية بمقدار اعلى من حاجة الجسم يؤدي إلى زيادة الوزن والعكس صحيح، وخلال الشهر الفضيل من المهم الحصول على المقدار المطلوب من خلال وجبتي السحور والإفطار وما بعد الإفطار، ويتحدد ذلك حسب عمر الشخص ووزنه وجنسه ومستوى نشاطه البدني.
  • الحصول على الكمية المناسبة من الماء
    يحتاج الجسم خلال كافة الأوقات وبشكل خاص خلال صيام رمضان للحصول على ما يكفيه من الماء للحفاظ على مستوى ترطيبه، وهذا الماء يمكن الحصول عليه عبر تناول من 2-3 لتر من الماء أو من خلال العصائر الطبيعية، بالإضافة للشوربات وتناول الفواكه والخضراوات التي تحتوي على الماء.
  • الراحة والحصول على قسط كافٍ من النوم
    يتسبب الإجهاد وعدم النوم كفاية بالإخلال بقدرة الجسم على ممارسة أنشطته اليومية والتأثير سلباً على عملية التمثيل الغذائي، فمن الأهمية بمكان الحصول على القسط الكافي من النوم في كل ليلة، والذي يقدر بحوالي 7-9 ساعات للبالغين، وتزيد هذه الساعات لتكون 10 بالنسبة للرياضيين؛ لتعزيز الأداء.
  • ممارسة التمارين الرياضية
    حتى خلال صيام رمضان فإن الرياضة مهمة وضرورية للحفاظ على صحة الجسم وتعزيز نشاطه، كما أنها تحسن من مقاومة الإنسولين وتحافظ على توازن مستويات السكر في الدم، فاحرص على تخصيص ما بين 20-30 دقيقة يومياً لممارسة نشاط رياضي كالمشي أو الركض الخفيف أو غير ذلك مما تفضله.
  • تجنب التوتر والقلق
    يؤثر الإجهاد العصبي الناتج عن التوتر والقلق في وزن الجسم بشكل مباشر؛ فيتسبب في خلل توازن هرمونات الشبع والجوع في الجسم، فإما أن يتم تناول المزيد من الطعام أو فقدان الشهية، ولذلك من الضروري التغلب على مسببات التوتر والقلق وتجنبها بقدر المستطاع.

لا تفوّت على جسمك التّمتع بفوائد شرب الماء العظيمة

يُعتبر الماء المكوّن الأساسي للجسم البشري؛ حيث يُشكّل الماء جزءًا من وزن الإنسان، ويتوقف هذا على حجم الجسم، ويؤدي شرب الماء بكميات كافية إلى تحقيق العديد من الفوائد الصحيّة لجسم الإنسان، وتتمثل هذه الفوائد بكلّ من الآتي:

  • ترطيب الجسم: يُساعد شرب الكمية الكافية من الماء غلى تعزيز رطوبة الجسم، وحمايته من الجفاف، وبالتالي مساعدته لأداء وظائفه بشكلٍ سليم.
  • تحسين وظائف الدماغ: يساعد الانتظام في شرب الماء على تعزيز صحّة الدماغ وعمله بالشكل السليم، إذ يمكن أن يؤثر الجفاف وفقدان السوائل من وزن الجسم بشكل سلبي في طريقة عمل الدماغ، وقد يتسبب في الشعور بسوء المزاج، وضعف التركيز، وضعف الذاكرة، والشعور بالقلق والإعياء، والصداع المستمر.
  • تنظيم درجة حرارة الجسم: يعمل الماء على تنظيم حرارة جسم الإنسان؛ وذلك من خلال خروج الماء المُخزّن في الطبقات الوسطى من الجلد إلى السطح على شكل عرق، ثمّ يتعرّض العرق للتبخّر على سطح الجلد فيبرد الجسم، وهكذا.
  • تحسين مرونة المفاصل: تحتوي الغضاريف الموجودة في المفاصل على نحوّ 80% من الماء، ولهذا فإنَّ شرب الماء بصورة كافية يعزز من قدرة امتصاص المفاصل للصدمات على المدى الطويل، وهذا يُساعد على تقليل الإصابة بآلام المفاصل.
  • المحافظة على صحّة الشُعب الهوائية: فالماء يساعد على تعزيز عمل الشعب الهوائية، وبالتالي حماية الجسم من الإصابة ببعض الحالات الصحيّة، مثل: الربو والحساسية.
  • مد الجسم بحاجته من العناصر الغذائية: تجدر الإشارة هنا لأن العديد من العناصر الغذائية الأساسية كالمعادن تذوب بسهولة في الماء، لذا فإنَّ توفّر الكمية الكافية من الماء في الجسم يجعلها قادرة على إيصال العناصر الغذائية إلى أجزاء الجسم المختلفة، وسد حاجة الجسم من العناصر المختلفة.
  • تقليل الإصابة بانتفاخ البطن: يحدث انتفاخ البطن نتيجة سوء عملية الهضم، أو زيادة تناول الصوديوم، كما يُذكر أنَّ تجنّب شرب كميات جيّدة من الماء فد يؤدي للإصابة بالانتفاخ، ولكنَّ هذا غير صحيح، فالماء هو علاج طبيعي للمساعدة على تقليل الانتفاخ، وتخليص الجسم من الفضلات.
  • تحسين عملية الهضم: يساعد شُرب الكمية الكافية من الماء في الحفاظ على سلامة عملية الهضم، ويُقلل من خطر الإصابة بالإمساك.
  • تعزيز مستويات الطاقة: يمكن أن يساعد شُرب الماء على تنشيط عملية التمثيل الغذائي أو الأيض، والتي يرتبط تنشيطها بتأثير إيجابي في مستويات الطاقة، وتعزيز معدل التمثيل الغذائي.
  • المساعدة على فقدان الوزن: تُشير العديد من الدراسات بأنَّ الإكثار من شرب الماء يرتبط ارتباطًا مباشرًا بفقدان الوزن، والتخلص من الدهون.

تخلّص من جير الأسنان المزعج بابتسامة هوليود ناصعة!

جير الأسنان، هي تلك الطبقة صفراء اللون التي تظهر على الأسنان فتجعل مظهرها مشوهاً إلى حد ما، وتزيد من شعور الفرد بالانزعاج لعدم قدرته على الابتسام براحة تامة وبثقة عارمة كما كان الحال من قبل، ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل إن لجير الأسنان العديد من الآثار السلبية على صحة الفم والأسنان؛ فهو سبب من الأسباب البارزة للإصابة بالتهابات اللثة التي قد تتطور لحالات خطيرة قد ينتج عنها فقدان الأسنان في بعض الأحيان، وبمعرفة ذلك يمكن إدراك الضرورة الملحة التي تقف خلف النصيحة الدائمة بزيارة عيادة الأسنان والحصول على الرعاية الفموية اللازمة بصورة دورية منتظمة؛ فهذا الإجراء كفيل بالتخلص من تراكم الجير أو البلاك على الأسنان ويحد من تطور الحالة أو ازديادها سوءاً.

ويعتبر تنظيف الأسنان من الجير والبلاك أحد الإجراءات الروتينية والضرورية التي تطبق للحصول على ابتسامة هوليود، حيث يضمن ذلك تطبيقها على أسنان نظيفة وصحية ويحول دون ظهور مشاكل غير مرغوبة لاحقاً، فيمكن لمن يرغب بتجميل ابتسامته بأفضل الطرق اختيار هذا الإجراء في مركز متخصص وضمن معدل أسعار ابتسامة هوليود مناسب، وفيما عدا ذلك ينبغي الاهتمام باتباع خطوات وقائية واحترازية يمكن التطرق لها كما يلي:

  • إن تنظيف الأسنان باستخدام الفرشاة والمعجون بشكل يومي وبمعدل مرتين على الأقل من أول الخطوات التي تحمي من تراكم الجير وتصلب طبقة البلاك، وتجدر الإشارة هنا لضرورة زيادة عدد مرات تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون عند تناول الأطعمة السكرية أو الكربوهيدرات؛ فالبكتيريا المسببة للجير تتغذى على السكر الموجود فيها وتتكاثر بشكل أسرع في هذه الحالة.
  • الاستعانة بالخيط الطبي في كثير من الأحيان على مدار اليوم وخاصة بعد تناول وجبات الطعام أو الوجبات الخفيفة؛ فهو يعمل على تنظيف ما بين الأسنان والزوايا الأخرى التي يصعب على فرشاة الأسنان الوصول إليها، وبالتالي لن يكون هنالك مصدر غذائي مستمر للبكتيريا الفموية ويتم الحفاظ على توازنها الطبيعي في الفم، بمعنى الحد من تكون البلاك والجير.
  • طبيب الأسنان هو المسؤول الأول عن تنظيف الأسنان من الجير، فهو الشخص الأكثر دراية بالوسائل المناسبة لتطبيقها في الحالات المختلفة دون التسبب بأي ضرر أو أذى للمريض، ويوصى دائما بتنظيم زيارتين دوريتين كل عام لطبيب الأسنان للخضوع لهذا الإجراء، فهي كفيلة بوضع حد صارم لتكاثر البكتيريا وتراكم الجير.

امنح جسدك حاجته من الاسترخاء بالحصول على مساج مريح

يُنظر للمساج أو التدليك باعتباره أحد أشكال العلاج الطبيعي، أو ما قد يُشار إليه في بعض الأحيان بالعلاج التكميلي أو الطب البديل، ومهما اختلفت التسمية يبقى العلاج بالمساج وسيلة ذات فعالية في منح الجسم الراحة الاسترخاء بالإضافة للتخلص من الآلام وبعض المشاكل الصحية التي يعاني منها، ومنها ذات العلاقة بالعضلات والأنسجة الضامة على وجه الخصوص؛ فالمساج بطبيعته عبارة عن الفرك أو التحريك للهيكل العضلي والأنسجة الرخوة في الجسم، وحيث أن للعلاج بالمساج أهمية كبيرة وفوائد عظيمة فإنه يتطلب أن يتم على يد معالج مختص ومتمرس في مركز مساج دبي متخصص وذو سمعة جيدة.

الفوائد الصحية للمساج

من خلال المساج يمكن منح الجسم العديد من الفوائد المثبتة، والتي من أبرزها:

  • علاج العضلات والأنسجة الضامة والأوتار والأربطة وتحسين وظائفها.
  • إزالة الإرهاق والإجهاد والآلام، ومساعدة الجسم على الراحة والاسترخاء.
  • تنشيط الدورة الدموية وتعزيز تأثير ذلك على أجهزة الجسم المختلفة.
  • للمساج دور في علاج المشاكل الصحية المزمنة مثل: تصلب الشرايين والتهاب المفاصل وشلل الأطفال.
  • يؤدي المساج المتخصص بأعضاء الجسم بعلاج المشاكل التي يعاني منها العضو المحدد، ومن ذلك مساج البطن لعلاج المشاكل الهضمية المزمنة، كالغازات والإمساك، ومساج اللثة الذي يساعد على تخفيف آلامها وحل مشاكلها، وغير ذلك.

نظراً للفوائد الكثيرة التي يمكن تحقيقها من خلال المساج فقد تم استخدامه على مدار التاريخ لاستعادة الطاقة للجسم وتسريع الوقت الذي يحتاجه للشفاء، وله دور مهم وواضح في التخفيف من المشاعر السلبية كالتوتر والقلق، وأصبح للمساج أقسام خاصة في مراكز العلاج الطبيعي إلى جانب علاج الحجامة وعلاج ابر صينية والعلاج الوظيفي وما إلى ذلك، ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد بل إن هنالك أنواعاً متنوعة للمساج يمكن الاختيار من بينها بحسب اختلاف الحالات والتفضيلات، ومن بينها المساج السويدي الذي يركز على تمسيد الجسد بحركات طويلة وطبطبات خفيفة، والمساج الرياضي الذي يستهدف تدليك الرياضيين قبل وبعد وأثناء المباريات الرياضية، والمساج التايلندي الذي يرفع مستويات الطاقة في الجسم وزيادة المرونة، إلى جانب ذلك فهنالك مساج الأنسجة الناعمة ومساج الأنسجة العميقة ومساج ما قبل الولادة وغيرها من الأنواع المتخصصة.

صمّم برنامجك الرياضي لحرق الدهون وبناء العضلات بنفسك

الجسم الرياضي والممشوق هو الحلم الذي يراود جميع الأفراد من جميع الأعمار ومن كلا الجنسين دون استثناء، ويعتقد الكثير منهم أن تحقيق هذا الحلم قد يكون شديد الصعوبة ويتطلب الكثير من الوقت والجهد والتضحيات، إلا أنه وبفضل العلم والمعرفة التي أصبحت متاحة على نطاق واسع ومتوفرة بسهولة يمكن القول بأن كل شخص يمتلك إمكانية تخطيط وتصميم برنامج حرق الدهون وبناء العضلات الخاص به، وذلك مع مراعاة إمكانياته ووقته واحتياجاته دون بذل الكثير من الجهد أو تقديم التضحيات دون جدوى.

وقبل الإقدام على وضع الخطوات التي يجب السير عليها لتحقيق الحلم المنشود لا بد في المقام الأول من تحديد الهدف الأساسي الذي يُرغب بالوصول إليه؛ فهذه المعرفة تشكل الوقود الذي سيشعل من الحماس ويزيد من التشجيع على التقدم نحو الأمام، ويتعين على الفرد أن يضع هدفاً واقعياً وقابلاً للقياس وليس هدفاً خيالياً، مثل تخفيف الوزن في اسبوع فقط أو أي فترة زمنية خيالية، ويتبع ذلك تحديد الأمور التي يجب التركيز عليها في سبيل زيادة معدل حرق الدهون وبناء كتلة عضلية بدلاً منها، أي أن ذلك يستلزم النظر في العوامل التي تحفز عملية التمثيل الغذائي في الجسم لتحقيق أقصى حرق للسعرات الحرارية، وفي نفس الوقت العمل على تحفيز بناء العضلات في الأجزاء المرغوبة من الجسم وتقويتها.

وكما يعلم الجميع فإن كل من النظامين الغذائي والرياضي يعدّان بمثابة المفتاح الذي يتحكم في هذه العملية، ولكن احتياجات ومتطلبات كل جسم تختلف عن الآخر، وذلك دوناُ عن اختلاف الظروف الخاصة بكل فرد؛ فقد يكون بإمكان الشخص الاستعانة بمدرب خاص على سبيل المثال بينما قد لا يستطيع آخر الانتساب لنادي رياضي بحكم أوقات عمله أو التزاماته الحياتية الأخرى، ومن هذا المنطلق يمكن تقديم بعض الاقتراحات الرياضية التي يمكن تطبيقها بصورة ذاتية ووفق الأوقات المناسبة لكل فرد على النحو الآتي:

تمارين القوة
هي ذلك النوع من التمارين التي تتطلب استعمال مقاومة أو ثقل بهدف تحفيز تقلص العضلات الهيكلية مما يزيد بالتالي من قوتها وحجمها إلى جانب الإفادة فيما يتعلق بتعزيز عملية حرق الدهون في الجسم، وخاصة في الحالات التي يتم فيها الربط ما بين تمارين القوة والتمارين الهوائية، وقد أشارت الدراسات لأن الانتظام على ممارسة هذه التمارين لحوالي 10 أسابيع ساعدت في زيادة السعرات الحرارية التي تحرق عند الراحة بنسبة 7 ٪، كما قللت من وزن الدهون بنسبة 1.8 كجم.

تمارين الكارديو
تشير الدراسات لأن ممارسة التمارين القلبية أو تمارين الكارديو يمكن أن تزيد من كتلة العضلات وتقلل من الدهون المختزنة في البطن ومحيط الخصر بشكل خاص، والدهون الموزعة في الجسم بشكل عام، ويوصي خبراء اللياقة البدنية بتطبيق ما بين 150 إلى 300 دقيقة من التمارين القلبية بالكثافة المعتدلة إلى القوية أسبوعياً، أي بما يعادل 20 إلى 40 دقيقة يومياً.

مخاطر إصابة الطفل بالسمنة ونصائح مهمة للوقاية والعلاج

كما كان للتطور والتقدم التكنولوجي العديد من الفوائد والمزايا التي قدمت تسهيلات كبيرة في مجالات حياتنا المختلفة، فقد كان له كذلك مجموعة من المخاطر والتأثيرات السلبية التي تظهر في المجتمع بشكل واضح، والتي من أبرزها انتشار مشكلة السمنة في المجتمع ما بين الكبار والصغار على حد سواء، وحيث أن الأطفال يشكلون مستقبل هذا المجتمع فقد وجب التطرق للحديث عن مشكلة السمنة لدى الأطفال من حيث مخاطرها وما يمكن فعله في سبيل الحد منها، فتتمثل الخطوة الأولى في التوجه إلى اخصائية تغذية خبيرة وذات كفاءة؛ للحصول على المعلومات الطبية الموثوقة منها حول هذا الموضوع، ومن أبرز ما يمكن الحديث حوله:

 

مخاطر إصابة الأطفال بالسمنة

تترتب على إصابة الأطفال بالسمنة العديد من المشاكل والمخاطر، ومن ذلك:

  • اتزيد الإصابة بالسمنة من مقاومة الجسم للإنسولين، الأمر الذي يؤدي بدوره لارتفاع خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني.
  • زيادة فرص الإصابة بالربو والمشاكل التنفسية عند الطفل.
  • زيادة فرض الإصابة بتليّف الكبد مستقبلاً، كنتيجة لتجمع الدهون وتراكمها حول الكبد.
  • المعاناة من توقف التنفس أثناء النوم وغير ذلك من اضطرابات النوم الأخرى.
  • الإصابة بمتلازمة الأيض وما قد يترتب عليها من أمور، مثل: جعل الطفل أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب.
  • حدوث تغيرات في مستويات الهرمونات في الجسم، مما قد يؤدي لحدوث البلوغ المبكر لدى الأطفال.

 

نصائح علاجية ووقائية فعالة

باستشارة افضل اخصائية تغذية في الامارات العربية المتحدة يمكن الحصول على مجموعة من النصائح ذات الفعالية في محاربة سمنة الأطفال، ومن بينها:

  • تجنّب إعطاء الطفل أي من الأطعمة أو المشروبات الجاهزة، فهي تشتمل في محتواها على العديد من المكونات الضارة والتي تعزز من السمنة، كالسكريات والدهون والأملاح.
  • تقليل حصص الطعام التي يتناولها الطفل في وجباته بشكل تدريجي وليس دفعة واحدة، مع مراعاة ألا يؤثر ذلك على القيمة الغذائية التي يحتاجها الطفل لإتمام نموّه بصورة طبيعية ودون مشاكل.
  • حث الطفل على زيادة مستوى النشاط البدني من خلال تشجيعه على ممارسة الأنشطة الرياضية والألعاب الحركية المفضلة ومشاركته فيها.
  • تحسين عادات الطفل من خلال تقليل وقت مشاهدة التلفاز، وتحسين عادات النوم، وتناول الطعام في غرفة معزولة عن التلفاز أو الأجهزة الأخرى، وهكذا.
  • ترغيب الطفل بتناول الطعام الصحي من فواكه وخضراوات وبقوليات وما شابهها، وذلك من خلال تقديمها له بطرق متنوعة وجذابة.

أهم الجوانب التي يجب الإلمام بها حول بدلات الأسنان المتحركة

تعتبر بدلات الأسنان المتحركة إحدى أبرز الخيارات العلاجية الخاصة بتعويض الأسنان المفقودة أو المتكسرة إلى جانب الخيارات الأخرى التي تضم بدلات الأسنان الثابتة أو زراعة الاسنان في الامارات، ويتألف هذا الخيار العلاجي من قاعدة معدنية موضوعٌ فوقها لثة صناعية، ومن الممكن أن تستخدم لتعويض جزء من الأسنان أو كامل الأسنان، وكما يشير اسمها (المتحركة) فإن المريض يكون قادراً على إزالتها من فمه وإعادتها بسهولة، وفي هذا المقال يمكن تناول الحديث عن أهم جوانبها كما يلي:

 

مزايا استخدامها

لاستخدام بدلات الأسنان المتحركة بأنواعها المختلفة، من الأطقم الكاملة أو الجزئية، مجموعة من المزايا التي يمكن التطرق لذكر أبرزها كما يلي:

  • بشكل أساسي فإنها تعتبر حلاً مناسباً عندما تكون الأسنان المجاورة للسن المفقودة شبه متهالكة ولا يُعتمد عليها بتثبيت البدلات الثابتة.
  • في حال كانت حالة المريض غير ملائمة لاستخدام التخدير، تظهر البدلات السنيّة المتحركة كالحل المثالي لهذه الحالة، وذلك لعدم حاجتها لأي تخدير عند تطبيقها.
  • بعض حالات فقدان الأسنان تكون لأفراد كبار في السن، أو يعانون من مشاكل في الأسنان واللثة تمنع من استخدام الوسائل الأخرى كالزراعة أو البدلات الثابتة، مثل المعاناة من هشاشة العظام أو مشاكل اللثة، فتتولى البدلات المتحركة المهمة هنا.
  • يتلاءم استخدام البدلات السنية المتحركة بشكل كبير في حال وجود فقدان كبير في الأسنان، أي ما يزيد على 3 أسنان.

 

متطلبات العناية بالبدلات المتحركة

يتعين على الشخص الذي يستخدم البدلات السنية المتحركة من خلال عيادات تجميل دبي اتباع مجموعة من النصائح والإرشادات الخاصة بالعناية الصحيحة بها؛ حتى تستمر في أداء الوظيفة المنوطة بها دون مشاكل، وذلك كما يلي:

  • الحفاظ على نظافة البدلات السنية، وذلك من خلال الالتزام بتنظيفها يومياً باستخدام الفرشاة والمعجون المخصصين لذلك، مع مراعاة أن يتم ذلك فوق حوض مملوء بالماء؛ للحؤول دون تكسرها في حال سقطت، بالإضافة لمراعاة نقعها في محلول طبي خاص بمعدل مرة أسبوعياً على الأقل.
  • مراعاة إزالتها من الفم عند موعد النوم، ووضعها في كوب يحتوي على الماء؛ لإبقائها في وسط رطب بعيداً عن الجفاف الذي قد يسبب الالتهابات.
  • عدم الإغفال عن أهمية تنظيف اللثة وسقف الحلق وكافة أجزاء الفم إلى جانب تنظيف هذه البدلات السنية، فلا يجوز تنظيف جزء وترك الباقي، كما أن لذلك دور مهم في تنشيط الدورة الدموية والتقليل من فرص إصابة أنسجة الفم بالالتهابات أو المشاكل السنية.

تعرّف على تأثير الألوان على حالتك النفسية

تنتشر الألوان في كل زاوية في حياتنا، وقد تم إيلاء اهتمام خاص بدراسة تأثير كل منها على الحالة النفسية للشخص ومزاجه بشكل عام، حيث كان لبعضها تأثير محفّز للأعصاب والحواس المختلفة، بينما ساهم البعض الآخر في زيادة الشعور بالهدوء والسكينة، وبالاستفادة من نتائج الدراسات المعمولة تم تحديد الاستخدام الصحيح لكل لون في المحيط الذي نتواجد به، وتظهر هذه الاستفادة جلياً باختيار ألوان محددة في ديكورات المطاعم، أو في أقسام المستشفيات، وحتى عند تصميم غرف الأطفال والمكاتب، ولمعرفة التأثير النفسي للألوان الأساسية على الفرد تابع المقال:

  • اللون الأزرق
    تتمثل أبرز دلالات اللون الأزرق بالاستقرار والثقة والسكينة، حيث أنه يساعد على زيادة شعور الفرد بالرحابة والسعة عند التواصل مع الآخرين، كما وُجد أن له تأثير محفّز للإنتاجية، لذلك يُلاحظ استخدام هذا اللون بكثرة، وخاصة في المكاتب وأماكن الإنتاج، والعيادات أو المراكز الطبية.

 

  • اللون الأحمر
    اللون الأحمر من أقوى الألوان على الإطلاق، وتتمحور دلالته حول الإثارة والحب والدفء وكل ما يتعلق بذلك من مشاعر وأحاسيس قوية، وحيث أنه لون صارخ وملفت للانتباه فقد اعتُمد استخدامه في ديكورات المطاعم بشكل كبير، وساعد ذلك على زيادة إنتاجية المطاعم بفضل عمل هذا اللون على فتح الشهية، وزيادة ما يتم استهلاكه من طعام.

 

  • اللون الأخضر
    من أبرز ألوان الطبيعة التي تدل على الخصوبة والنمو، ولذلك تجده يزيد من الشعور بالسكينة والطمأنينة، كما أنه يزيد من الانسجام مع المحيط الذي يتواجد به الفرد، وبشكل عام فإنه من الألوان التي تبعث على التفاؤل وتمنح الشعور بالإيجابية.

 

  • اللون الأصفر
    بشكل عام فإن اللون الأصفر يعد من الألوان المحفّزة والمثيرة للأعصاب، ويختلف تأثيره على الأفراد باختلاف التجارب الخاصة بكل منهم، فتجد أنه يزيد من الشعور بالبهجة والتفاؤل والفرح لدى البعض، بينما يتسبب في إزعاج الآخرين وزيادة إثارتهم العصبية، فيظهر ذلك بزيادة شعورهم بالغضب أو الإحباط أو القلق.

 

  • اللون البنفسجي
    يعتبر من فئة الألوان الملكية، وتتمحور دلالته حول الحكمة والثروة، كما يُعتقد بأن له تأثير كبير فيما يتعلق بتحسين المزاج وزيادة الشعور بالسعادة، علاوةً على ذلك فقد اعتبر أن له تأثير قوي في تجميع الطاقة، الأمر الذي دفع بالمستشفيات باستخدامه في غرف العمليات بشكل خاص؛ للاستفادة من تأثير ذبذباته في تطهير المكان وتعقيمه.